ما هي وظائف وتطبيقات الحاسوب

ما هي وظائف وتطبيقات الحاسوب
محتويات
  1. 1) وظائف الحاسوب الأساسية
  2. 2) إستقبال المعلومات
  3. 3) معالجة المعلومات
  4. 4) إعادة البيانات المعالجة
  5. 5) تخزين البيانات
  6. 6) تطبيقات الحاسوب

يعد الحاسوب من أهم تطبيقات ومنجرات العصر، فقد سهل اختراعه الحياة على الإنسان بشكل لا يوصف، وأصبحت المهام اليومية تتطلب وقتاً قصيراً جداً لإنجازها، في حين كانت تتطلب أوقاتاً كبيرة جداً قبل استخدام الحاسوب.

بالإضافة إلى توليه المهام الصعبة والمعقدة عن الإنسان، فقد وفر المال والجهد على الإنسان، بحيث أن المؤسسات لم تعد بحاجة لكثرة الموظفين للقيام بمهامها في ظل وجود الحاسوب.

وقد زاد من أهمية الحاسوب تطوير شبكة الإنترنت، التي سهلت حياة الناس، فلم تعد الاتصالات مكلفة بين القاصي والداني، ولم تعد الحياة صعبة، فبإمكان الشخص أن يدير حياته وهو على بعد آلاف الكيلومترات من بيته.

شاهد أيضا: سعر ايفون 11 برو في السعودية

إضافة إلى التواصل والتحكم عن بعد فقد تمكن الإنسان عبر الإنترنت من التعرف على كافة الأخبار من حوله، حتى في أقاصي الأرض، وغيرها العديد من الاستخدامات بين شبكة الانترنت والحاسوب.

وظائف الحاسوب الأساسية

كما ذكرنا يوجد للحاسوب العديد من المزايا والوظائف التي يقوم بها بدلا من الإنسان، حيث تعتمد مزيا الحاسوب على 3 وظائف أساسية وهي كالتالي:

إستقبال المعلومات

تُعتبر عملية الإدخال في جهاز الحاسوب وظيفةً أساسيةً يحتاجها أيّ جهاز آخر لأداء مُهمة مُعينة، حيث يتوجب إدخال البيانات من قبل المُستخدِم بعدّة طرق، ليتمّ حفظها في ذاكرة الجهاز لاستخدامها ومُعالجتها عند الحاجة إليها،[١] ويُمكن إدخال البيانات إلى جهاز الحاسوب من خلال العديد من أجهزة الإدخال، ومنها ما يأتي:

لوحة المفاتيح: وهي إحدى أجهزة الإدخال التي تكون موجودةً مع أجهزة الحاسوب الشخصية والمكتبية، ويُمكن من خلالها إدخال البيانات إلى جهاز الحاسوب من خلال النقر على الأزرار الموجودة عليها.

الفأرة: وهي جهاز إدخال يُمكن من خلاله التفاعُل مع جهاز الحاسوب من خلال تحريك المؤشّر الخاص به والظاهر عبر شاشته، ويُمكن إيصال الأوامر إلى الجهاز من خلال النقر على أحد الازرار الموجودة على الفأرة، والتي تُستخدم لعمليات النقر والاختيار عبر الأيقونات المختلفة.

الماسح الضوئي: وهو أحد أجهزة الإدخال التي يُمكن من خلالها تزويد جهاز الحاسوب بالصور والمُستندات من خلال قراءته لها عبر الشعاع الضوئي الصادر منه.

الميكروفون: وهو أحد أجهزة الإدخال الخاصة بإدخال الصوت إلى جهاز الحاسوب.

معالجة المعلومات

تحتاج البيانات التي يتم إدخالها إلى جهاز الحاسوب للمُعالجة، لتُصبح معلومات ذات فائدة بالنسبة للمُستخدِم، ويتم مُعالجة البيانات في جهاز الحاسوب بشكل رئيسي من خلال ما يُعرف بوحدة المُعالجة المركزية والتي يُشار إليها بالاختصار (CPU)، وهي الوحدة التي يتمّ من خلالها إجراء العمليات الحسابية والمنطقية بهدف مُعالجة البيانات المُدخلة للحاسوب.

شاهد أيضا: أضرار التدخين على لاعبي كمال الأجسام

يتمّ تطوير المُعالج بشكل مُستمر، حيث تمّ دمج المُعالجات الحديثة بوحدة معالجة الرسوم الأمر الذي سمح لوحدات المُعالجة المركزية بمعالجة الرسومات فضلاً عن معالجة العمليات الحسابية والمنطقية، ولا تقتصر عملية مُعالجة البيانات على وحدة المعالجة المركزية فقط حيث تُعتبر ذاكرة الوصول العشوائي بشقّيها الثابت والديناميكي جزءاً من هذه العملية.

إعادة البيانات المعالجة

تعقب عملية مُعالجة البيانات عملية إخراج المعلومات، حيث يتمّ إخراجها بشكل مُفيد للمُستخدِم، ويُمكن أن يتمّ إخراج المعلومات على هيئات مُختلفة؛ كالصور، والنصوص، والصوت، وغيرها، ويتمّ إخراج نتائج معالجة البيانات من جهاز الحاسوب من خلال أجهزة الإخراج ومن أشهر الأمثلة على هذه الأجهزة الشاشات والطابعات.

تخزين البيانات

يُعتبر تخزين المعلومات في جهاز الحاسوب من الوظائف الأساسية، فقديماً كان يتمّ حفظ المعلومات المُخرجة من الجهاز على الورق من خلال طباعتها؛ إلّا أنّ هذا الأمر أصبح غير مجدياً، حيث كان هناك حاجة لإعادة استخدام تلك المُخرجات، لذا يحتوي جهاز الحاسوب على وحدة تخزين تُعرف بالقرص الصلب وهو المكان الذي يتمّ حفظ المعلومات عليه، كما يُمكن تخزين المعلومات الموجودة على جهاز الحاسوب عبر وحدات تخزين خارجية أو عبر خدمات التخزين المُتوفرة عبر شبكة الإنترنت.

تطبيقات الحاسوب

تتعدد وظائف الحاسوب والإنترنت وفيما يلي تفصيل لعدد من الوظائف التي يمكن له تأديتها:

الاستخدامات الطبية: فقد استخدم الحاسوب في المجالات الطبية عن طريق استخدامه في إجراء العمليات الجراحية المعقدة والتي استطاع بها الطبيب اختصار الوقت والجهد عليه والنتائج حتماً ستكون أفضل.

الاستخدامات العلمية والصناعية: فمن الصعب إحصاء كافة الاستخدامات العلمية للحواسيب فهي متنوعة بين الاستخدامات البحثية في المختبرات عن طريق اجراء التحاليل والفحوصات وحفظ المعلومات والبيانات البحثية في المجالات المتعددة الكيميائية والفيزيائية والحيوية والطبية والهندسية والفلكية وغيرها العديد من المجالات، إضافة إلى استخداماته في التطبيقات العلمية كعملية التنقيب عن المعادن والربط مع شبكات الأقمار الصناعية واستخدامه في السيارات والطائرات والتقل والقطارات، وفي المصانع للتحكم بالآلات، وفي الجامعات في الأبحاث.

الإستخدام في الأغراض التعليمية والتثقيفية: حيث يستخدم الحاسوب في التعليم بشكل واسع في المدارس والجامعات لما يوفره من طرق مبتكرة تساعد الطلبة على تلقي المعلومة بطريقة سهلة مبسطة ترسخ في عقولهم ولا يشعرون بالملل أثناء الدراسة.

الاستخدامات الحكومية والبنكية: تلجأ الدول إلى توظيف الحاسوب وشبكة الإنترنت في إجراء المعملات الحكومية والبنكية التي تتطلب من المواطنين والعملاء أوقاتاً طويلة وتستنزف جهدهم وأعصابهم، وتستنزف أيضاً خزينة الدولة التي تدفع المبالغ لقاء توفير الخدمة للمواطنين.

الاستخدامات في بيئات العمل: يستخدم الحاسوب في الأعمال المختلفة في كافة المؤسسات لإجراء الوظائف والمهام كاستخدامه في حفظ المعلومات والأرشفة الإلكترونية والتوثيق والطباعة وغيرها العديد من الأعمال.

الاستخدامات الأخرى: يستخدم الحاسوب في عدة مجالات أخرى كالاستخدامات العسكرية والمكتبية والمنزلية وفي وسائل الاتصالات وغيرها العديد من الاستخدامات المتعددة التي لا يمكن عدها أو إحصاؤها.