تتميز حبة البركة أو الحبة السوداء بالعديد من الفوائد الصحية على الجسم، حيث تساعد في التقليل من ضغط الدم، وقليل مستويات السكر في الدم، كما لها العديد من الفوائد الأخرى التي سنذكرها في هذه المقالة.

فوائد حبة البركة

نشأت حبة البركة في جنوب شرق آسيا، واستخدمت في مصر قديما، واليونان، والشرق الأوسط، وأفريقيا، وتتميز حبة البركة بالعديد من الفوائد من أهمها:

تقليل ضغط الدم: تم إجراء سنة 2013 دراسة والتي كانت حول تأثير حبة البركة في توسيع الأوعية الدموية، وشمِلت الدراسة حوالي 70 شخصاً تتراوح أعمارهم ما بين 34 إلى 63 عاما، حيث بينت النتائج أن تناول 2.5 مليلتر من زيت حبة البركة مرتين يومياً، خفض من ضغط الدم بشكل ملحوظ من دون أية أعراض سلبية، مدة الدراسة 8 أسابيع.

تخفيف الربو: يساعد تناول حبة البركة من تخفيف أعراض مرض الربو، حيث أظهرت دراسة صغيرة سنة 2007 أن الأشخاص الذين تناولوا مستخلص حبة البركة تحسنت لديهم شدة أعراض الربو مثل الصفير، إذ يمكن لحبة البركة أن تخفف من هذه الحالات، ولكن يجب إجراء المزيد من الأبحاث من أجل تأكيد هذا التأثير.

تقليل مستويات السكر: تساعد حبة البركه على التحكم بمستوى السكر في الدم، وتساهم في التقليل من الآثار الجانية لتزايد مستوى السكر مثل تلف الأعصاب، بطئ التئام الجروح، والتغييرات الرؤية، وأظهرت عدة دراسات سنة 2017 أن مكملات حبة البركه الغذائية قد تحسّن من معدل السكر في الدم بشكلٍ ملحوظ.

ووجدت دراسة أخرى أيضا أن تناول حبة البركة يومياً لمدة ثلاثة أشهر، قلل من مقاومة الأنسولين، ومستوى السكر في الدم بعد ساعتين من تناول الوجبات، من دون التأثير في وزن الجسم.

تعزيز وظائف الحيوانات المنوية: يمكن أن يزيد زيت حبة البركة عدد الحيوانات المنوية، ويحسن من حركتها، وبالإضافة إلى ذلك يزيد من حجم السائل المنوي أيضا.

أجريت دراسة سنة 2014 نشرت في مجلة Phytomedicine على مجموعة من الرجال الذين يُعانون من العقم، وأظهرت النتائج بعد شهرين من استهلاك زيت حبة البركة أن هناك تحسّناً ملحوظاً في عدد الحيوانات المنوية وحركتها، وأيضا زيادة حجم السائل المنوي.

هناك العديد من الفوائد الأخرى لحبة البركة، لكن ليس هناك دراسات من أجل إثباتها والتأكد من هذه الفوائد.

فوائد حبة البركة مع العسل

يزيد مزيج العسل وحبة البركة من القدرة والرغبة الجنسية لدى الجنسين، ويعالج أيضا مشاكل الضعف الجنسي لدى الرجال، بما في ذلك مشكل ضعف الانتصاب، ويحد من مشاعر الغثيان والدوخة والرغبة في التقيؤ، ويعد مفيداً جداً للمرأة الحامل حيث يمدها بكافة العناصر الطبيعيّة والمعدنية والفيتامينات التي تحتاجها خلال فترة الحمل.