أهمية شرب الماء أثناء ممارسة التمارين الرياضية

أهمية شرب الماء أثناء ممارسة التمارين الرياضية
محتويات
  1. 1) أهمية شرب الماء للرياضيين
  2. 2) متى يجب شرب الماء ؟

يعتبر الماء من المكونات التي لا غني عنها في هذه الحياة الدنيوية ، حيث تحتل نسبة الماء في أجسامنا ما بين 60% و 70% عند الشخص العادي ، ويتجلى دور الماء في الجسم في تحريك المواد المغذية في جميع أنحاء الجسم مع الدم وأيضا إزالة النفايات المتراكمة في الجسم ، في هذا المقال سنتناول موضوع أهمية شرب الماء بالنسبة للرياضيين .

أهمية شرب الماء للرياضيين

كثير من ممارسي الرياضة بصفة عامة وكمال الأجسام بصفة خاصة يستغنون عن شرب الماء أثناء مزاولتهم للتمارين الرياضية ، وهذا يعتبر أمرا سلبيا على الجسم خصوصا لاعبي كمال الأجسام حيث يخسر الجسم الكثير من الطاقة المخزنة في الجسم عوض بنائها عبر تحويل الجلوكوز إلى طاقة.

بالإضافة إلى ذلك فالماء يساعد على تشكيل هياكل البروتين ، وكما ذكرنا في البداية فالماء له دور مهم في توصيل المواد الغذائية إلى جميع أنحاء الجسم و إخراج الفضلات .

عند نقصان كمية الماء في الجسم بفعل المجهودات العضلية تكون نسبة المواد الغذائية التي تصل إلى العضلات في تناقص مما يؤدي بالرياضي إلى العياء قبل إكمال التمارين الرياضية.

وبالإضافة إلى ذلك فالماء يدخل في الإفرازات الداخلية للجسم حيث يدخل في العصارة الهضمية والبول والدم ، والاهم بالنسبة للرياضيين فعندما يكون الرياضي يمارس التمارين الرياضية تكون حرارة الجسم مرتفعة وهنا يأتي دور الماء حيث يخفض الماء درجة الحرارة عبر التعرق.

حيث عندما يفقد الجسم 1 لتر من الماء بالعرق يكون قد أبع نحو 600 سعرة حرارية على الجسم لكي يبقى الجسم في حرارته العادية .

متى يجب شرب الماء ؟

معظم الناس والرياضيين بصفة خاصة لا يشربون الماء إلا عند الشعور بالعطش ، وهذا أكبر خطأ حيث في غالب الأحيان يكون الجسم محتاج للماء لكن لا يتم الشعور بالعطش وكما ذكرنا فالماء ضروري أثناء التمارين الرياضية.

لذلك ينصح الأطباء بشرب الماء بشرب كمية منتظمة من الماء كل نصف ساعة أو أقل أثناء الفترة العادية من اليوم و ينصح الرياضيين بشرب كمية منتظمة من الماء ما بين 20 إلى 10 دقائق أثناء التمارين الرياضية .