على الرغم من الفوائد الكثيرة لممارسة رياضة كمال الأجسام وذلك على الصعيد النفسي والجسدي، إلا أن ممارسي هذه الرياضة كثيرًا ما يتساءلون عن وجود أضرار لرياضة كمال الأجسام.

وقبل البدئ في إعطاء أضرار رياضة كمال الأجسام يجب أن نوضح أن كل الرياضات التي تمارس في كل أنحاء العالم لذيها أضرار وفوائد، ورياضة كمال الأجسام يمكن أن يترتب عن ممارستها بعض الأضرار ومنها ما يلي:

1) زيادة مبدئية في الوزن

من أضرار رياضة كمال الأجسام ما يلاحظه البعض وهو الزيادة في الوزن عند بدء برنامج التدريب، ويرجع السبب في زيادة الوزن هو أن الزيادة الحاصلة في كتلة العضلات قد تفوق كمية النقصان في دهون الجسم في البدايات الأولى للتدريب.

والأمر الجيد في هذا السياق هو أن تلك الزيادة في الوزن تكون زيادة مؤقتة فقط ويمكن التغلّب عليها مع الوقت و ذلك لكونها الضرر الأول من أضرار رياضة كمال الأجسام.

وللتغلب على هذا المشكل من يجب ان يكون ضبط دقيق للحمية الغذائية والتركيز على تناول البروتينات المشفاة والاعتماد على الخضار والفواكه كمصدر أساسي للكربوهيدرات، وبالإضافة إلى ذلك يجب إدخال تمارين الكارديو ضمن برنامج التدريب.

2) كسر الإجهاد

من أبرز أضرار رياضة كمال الأجسام حدوث ما يعرف بكسر الإجهاد، وكسر الإجهاد هو عبارة عن تشققات خفيفة في العظام وعادة ما تنتج من اتباع برنامج تدريب عنيف أو تطبيق برنامج التدريب الرياضي بشكل أسرع مما ينبغي أو في بعض الحالات حمل أوزان أثقل من الحد المسموح به.

وينصح أخصائيي ريضاة كمال الأجسام بالتدرّج في ممارسة التمارين الرياضية وذلك تفاديًا لحدوث هذا النوع من الكسور والإستفاذة من هذه الرياضة الجميلة وللتقليل من أضرار رياضة كمال الأجسام .

3) حدوث آلام في العضلات

من أضرار رياضة كمال الأجسام أيضا إصابة العضلات بالأوجاع بفعل ممارسة تمارين بناء العضلات بشكل عنيف والتي قد تنتهي أحيانًا بحدوث تمزّق في العضلات.

ولتجنّب حدوث مثل هذه الآلام والتمزقات يجب مراعاة أن يتم حمل أثقال بأوزن مناسبة وبطريقة الحمل الصحيحة كما ينصح دائما بالتمارين التسخينية لمدة لا تقل عن 20 دقيق قبل الشروع في ممارسة التمارين بالأوزان.

4) حدوث كسور في العظام

استعمال التمارين بشكل خاطئ قد يصيب الشخص الذي يمارس هذه الرياضة بكسر في العظام على مستوى الكتف أو العمود الفقري ، وفي كثير من الأحيان أيضا يكون السبب هو عدم إحماء العضلات بشكل كافي.

5) حدوث الفتق

من أضرار رايضة كمال الأجسام حدوث ما يسمى بالفتق ويحدث الفتق عندما يضغط أحد أجزاء الجسم الداخلية على عضلة أو نسيج يعاني من بعض الضعف في الأنسجة المحيطة بهذا الجزء، ويتطور الفتق عادًة في المنطقة التي تقع بين الصدر والأوراك.

لذلك ينصح بتمارين الإحماء و أيضا استعمال العزام الرياضي وعدم استعمال أوزان أكثر من المسموح به.